All news
|
Print
16 2012 - Media release

النشرة الحمراء التي أصدرها الإنتربول بشأن أسانج لا تزال سارية

ليون (فرنسا) - يؤكد الإنتربول أن النشرة الحمراء، وهي تنبيه دولي لملاحقة أشخاص مطلوبين، التي أصدرها في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 بشأن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج بناء على طلب السويد لا تزال صالحة.

ويأتي هذا التأكيد في أعقاب قرار السلطات في إكوادور منح السيد أسانج حق اللجوء بعد شهرين من اعتصامه في سفارة هذا البلد في لندن للحؤول دون تسليمه من المملكة المتحدة إلى السويد التي تريد سلطاتها استجوابه في سياق جرائم جنسية مفترضة.

والنشرة الحمراء هي طلب يوجَّه إلى أيّ بلد لتحديد هوية أو مكان وجود شخص ما بهدف توقيفه مؤقتا وتسليمه وفقا للقوانين السارية في هذا البلد.

ويعتبر الكثير من البلدان الأعضاء في الإنتربول النشرة الحمراء بمثابة طلب صالح للتوقيف المؤقت، ولا سيما إذا كانت تربطها بالبلد الذي طلب إصدار النشرة معاهدة تسليم ثنائية. وفي الحالات التي يُعتقل فيها أفراد بالاستناد إلى نشرات حمراء، ينفذ موظفو الشرطة الوطنية في البلدان الأعضاء في الإنتربول عمليات الاعتقال هذه.

ولا يمكن للإنتربول أن يُلزم أيا من بلدانه الأعضاء الـ 190 بتوقيف الشخص المطلوب بموجب نشرة حمراء. وأيّ شخص يُطلب توقيفه ينبغي أن يُعتبر بريئا حتى تثبت عليه التهمة.‏

PR065-204

Julian ASSANGE