All news
|
Print
02 2012 - Media release

بلغاريا تطلب من البلدان الأعضاء في الإنتربول نشر صورة الإرهابي المشتبه به في تفجير الحافلة

الإنتربول يطلب مساعدة العامة في تحديد هوية الشخص الذي يُعتقد بأنه مسؤول عن الاعتداء المأسوي


ليون (فرنسا) - طلبت بلغاريا من جميع البلدان الأعضاء في الإنتربول تعميم صورة شمسية معالجة حاسوبيا للإرهابي المشتبه به في تفجير حافلة سياح إسرائيليين خارج مطار بورغاس في بلغاريا، في محاولة منها لتحديد هويته.

واستُخدمت أشلاء لهذا الشخص رُفعت من مسرح التفجير الدامي الذي وقع في 18 تموز/يوليو وأدى إلى مقتل خمسة إسرائيليين وسائق الحافلة البلغاري وإصابة أكثر من 30 شخصا آخر بجروح، لتكوين صورة تُظهر شكله المحتمل لكي تُنشر في إطار النداء الموجَّه لطلب مساعدة العامة على تحديد هويته.

وبناء على طلب الشرطة البلغارية، عمّم الإنتربول على كل من بلدانه الأعضاء الـ 190 بجميع لغاته الرسمية الأربع (الإسبانية، والإنكليزية، والعربية، والفرنسية)، نشرة سوداء تصدر لجمع معلومات عن الجثث المجهولة الهوية وهو ينشر الآن أيضا هذه الصورة التي أُعيد تكوينها لكي تشارك العامة في تحديد هوية هذا الرجل.

وقال وزير الداخلية البلغاري تسفيتان تسفيتانوف إن المساعدة التي يقدمها الإنتربول في تعميم الصورة الشمسية المعالجة حاسوبيا على أجهزة إنفاذ القانون والعامة على حد سواء هي الخطوة المنطقية التالية في التحقيقات الجارية في هذا المجال.

وقال الوزير تسفيتانوف: ’’تواصل الشرطة البلغارية عملها بلا كلل لكشف ملابسات هذا الاعتداء المأسوي، وهي تنشر هذه الصورة في إطار الجهود التي تبذلها حاليا مع الإنتربول وأجهزة إنفاذ القانون في العالم وتدعو العامة إلى تزويدها بأيّ معلومات لديها يمكن أن تساعد في تحديد هوية هذا الإرهابي المشبوه‘‘.

وقال الأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل: ’’إن قرار بلغاريا دعوة جميع البلدان الأعضاء في المنظمة إلى نشر صورة الإرهابي المشتبه به في التفجير إنما يؤكد أنها تبذل قصارى جهدها لتحديد هوية هذا الشخص المسؤول عن تنفيذ هذا الاعتداء الإجرامي‘‘.

وأضاف الأمين العام: ’’سيواصل الإنتربول وجميع بلدانه الأعضاء تقديم كل دعم ممكن للشرطة البلغارية من خلال إصدار النشرات والتقصي في قواعد بياناته العالمية وضمان إيلاء جميع طلبات الحصول على معلومات تتعلق بالتحقيقات في هذا المجال أولوية قصوى عند معاملتها‘‘.

وفور وقوع التفجير الدامي، أوفد الإنتربول من مقرّ الأمانة العامة في ليون إلى بلغاريا فريقا من أفرقة التحرك إزاء الأحداث التابعة له، يضم موظفين من الإدارة الفرعية لشؤون السلامة العامة ومكافحة الإرهاب وخبراء آخرين لتقديم الدعم الفني في هذه التحقيقات.

ويرجى ممن لديه معلومات عن هوية هذا الشخص الاتصال بجهاز الشرطة في بلده أو السلطات البلغارية أو مركز العمليات والتنسيق في الأمانة العامة للإنتربول في ليون (فرنسا).