All news
|
Print
22 2012 - Media release

الإنتربول يشيد بنجاح التحقيقات في اعتداءات تولوز

ليون، (فرنسا) - أشاد الإنتربول بإنهاء السلطات الفرنسية اليوم بنجاح التحقيقات الجنائية في سلسلة الاعتداءات الدموية التي نفّذها محمد مراح في تولوز جنوب غرب فرنسا وأدّت إلى مقتل سبعة أشخاص، من بينهم ثلاثة أطفال.

وأثنى الأمين العام للمنظمة العالمية للشرطة رونالد ك. نوبل على الإسهامات القيمة التي قدمتها الجهات المعنية كافة، ولا سيما وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان، والشرطة، والسلطات القضائية، والحكومة، والمواطنون الفرنسيون، والتي أتاحت تحديد هوية هذا الإرهابي الخطير ومكانه بسرعة.

وقال السيد نوبل: ’’بعد المفاوضات المتأنية والمساعي الحثيثة التي قامت بها السلطات الحكومية على مدى أكثر من 30 ساعة لإنهاء المسألة سلميا، تمكنت في النهاية وحدة النخبة في الشرطة الفرنسية من خلال العمل الشجاع الذي قام به عناصرها من إعادة الأمن والسلام إلى مواطني فرنسا وزوارها‘‘.

وأضاف السيد نوبل: ’’بفضل التحقيقات الجدية والمتقنة التي قادتها الشرطة والسلطات القضائية الفرنسية، وبفضل العمل الشجاع الذي قام به عناصر وحدة النخبة اليوم، لم يعد هذا القاتل العديم الإحساس والإرهابي الذي أقر بصلته بتنظيم القاعدة يشكل خطرا على الأطفال والجنود الفرنسيين وغيرهم من الأشخاص الذين كان يستهدفهم‘‘.

واختتم السيد نوبل قائلا: ’’نحن مطمئنون لأن هذا الإرهابي الخطير لم يعد يشكل تهديدا للأبرياء، إلاّ أنه لا يمكننا أن ننسى أسر وأصدقاء أولئك الذين لقوا حتفهم نتيجة الاعتداءات الدموية التي نفذها محمد مراح. فأفكارنا ومشاعرنا وصلواتنا معهم جميعا.‘‘