All news
|
Print
16 2012 - Media release

الإنتربول يعيّن المدير التنفيذي لمجمّعه العالمي الجديد في سنغافورة

الياباني نوبورو ناكاتاني سيتولى إدارة مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار


ليون (فرنسا) – أعلن الإنتربول أن الياباني نوبورو ناكاتاني، الذي يشغل حاليا منصب المستشار الخاص للمفوّض العام للشرطة الوطنية في اليابان، ومدير مكتب مكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية التابع للشرطة الوطنية، عُيّن مديرا تنفيذيا لمجمّع الإنتربول العالمي للابتكار في سنغافورة.

وهذا المجمّع المتطور، الذي سيبدأ العمل في مطلع عام 2014، سيزود أجهزة الشرطة في العالم بالأدوات والمعارف اللازمة لتعزيز مواجهة التهديدات الإجرامية في القرن الحادي والعشرين. وسيوفر المجمّع، باعتباره مركزا للبحوث والتطوير من أجل الكشف عن الجرائم وتحديد هوية المجرمين، برامج تدريبية مبتكرة ودعما ميدانيا لأجهزة إنفاذ القانون في العالم أجمع.

وخلال أعمال التشييد الجارية، سيشرف السيد ناكاتاني على عملية استحداث وتنظيم البرامج والخدمات التي سيوفرها الإنتربول لبلدانه الأعضاء الـ 190 انطلاقا من المجمّع العالمي، كما سيتولى تنسيقها.

وشغل السيد ناكاتاني في السابق منصب مدير إدارة منظومات المعلومات والتكنولوجيا في الأمانة العامة للإنتربول، وأشرف على تطوير خدمات مبتكرة في مجال تكنولوجيا المعلومات موجهة إلى أجهزة إنفاذ القانون في العالم. وشغل أيضا في الإنتربول منصب مدير مساعد للإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام المالي والمرتبط بالتكنولوجيا المتقدمة، حيث تخصص في مسائل الجريمة السيبيرية والأمن السيبيري.

وفي جهاز الشرطة الوطنية في اليابان، كان السيد ناكاتاني مديرا مساعدا لجهاز مكافحة الجريمة السيبيرية وأقرب معاوني وزير الدولة، رئيس اللجنة الوطنية للسلامة العامة.

وقال رئيس الإنتربول السيد كو بون هوي: ’’إنني مسرور جدا لأن حكومة اليابان سمحت للسيد ناكاتاني بالعودة إلى الإنتربول لتقلد هذا المنصب البارز والزاخر بالتحديات، الأمر الذي يؤكد مجددا التزام اليابان الراسخ تجاه الإنتربول والتعاون الشرطي الدولي‘‘.

وأضاف الأمين العام للإنتربول السيد رونالد ك. نوبل أن الطاقة الفكرية للسيد ناكاتاني وقدراته القيادية الأكيدة وخبرته الوطيدة في مجالي الأمن السيبيري والجريمة السيبيرية في كل من اليابان والإنتربول ’’كلها عوامل تكفل أن يزود مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار بلداننا الأعضاء الـ 190 بما تحتاجه فعلا من تدريب وبرامج مبتكرة ودعم في العالمين الافتراضي والواقعي على حد سواء‘‘.

واختتم الأمين العام السيد نوبل قائلا: ’’بتعيين السيد ناكاتاني مديرا تنفيذيا لمجمّع الإنتربول العالمي للابتكار، سيستفيد جميع البلدان الأعضاء وموظفو الإنتربول من رؤيته ومن نهجه المبتكر لإيجاد حلول للتهديدات الناشئة في بيئة عمل شرطية تتطور بسرعة وتكتسي فيها مسائل بناء القدرات والتدريب على جميع المستويات أهمية متزايدة باطّراد‘‘.

وسيتسلم السيد ناكاتاني منصبه هذا في نيسان/أبريل 2012 لفترة ثلاث سنوات.