All news
|
Print
18 2012

الوزير الياباني يشدد في اجتماع الإنتربول على دور التعاون الشرطي عبر الوطني في مكافحة الجريمة السيبرية

عمان (الأردن) - صرّح وزير الدولة الياباني ورئيس اللجنة الوطنية للسلامة العامة جين ماتسوبارا في مؤتمر الإنتربول الإقليمي الآسيوي الـ 21 ’’بأن الجريمة السيبرية مثال واضح على الجريمة العابرة للحدود‘‘ وينبغي مكافحتها على الصعيد الدولي.

وفي هذا الصدد، شدد الوزير ماتسوبارا على أنه، من بين الإجراءات الواجب اتخاذها لإحراز تقدم في التحقيقات المتعلقة بالجريمة العابرة للحدود، ’’يتعـيّـن تحسين التشريعات التي تحكم الجريمة السيبرية وتكييفها مع تلك المعتمدة في سائر البلدان‘‘.

وقال الوزير: ’’إن الفضاء السيبري لا يعرف حدودا.  لذا، ينبغي لكل بلد معني أن يقوم بدراسة تشريعاته الخاصة دراسة دقيقة ويزود سائر البلدان الأعضاء بالنتائج التي توصل إليها بشكل استباقي. فتعزيز تبادل معلومات الاستخبار بين البلدان المعنية أمر ضروري لمكافحة الجريمة السيبرية‘‘.

ولهذه الغاية، صرّح الوزير ماتسوبارا بأن اليابان ترحّب بإنشاء مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار الذي سيُفتتح في سنغافورة في عام 2014 وتعتبره ’’مرفقا رئيسيا في آسيا‘‘. وسيعزز هذا المجمّع قدرات موظفي الشرطة على مواجهة الجريمة السيبرية من خلال تعزيز العمل الشرطي الدولي عبر الابتكار وبناء القدرات.