All news
|
Print
18 2012

اعتقالات في أنحاء آسيا في إطار عملية قادها الإنتربول ضد شبكات المراهنات غير المشروعة في كرة القدم

ليون (فرنسا) - اعتُقل قرابة 300 شخص في إطار عملية قام الإنتربول بتنسيقها وتنفيذها قبل انطلاق مباريات بطولة كأس أوروبا للأمم لعام 2012 وخلالها، واستهدفت شبكات المراهنات غير المشروعة في كرة القدم في جميع أنحاء آسيا.

وخلال هذه العملية التي دامت شهرين، أجرى موظفو إنفاذ القانون في الصين (بما في ذلك هونغ كونغ ومكاو)، وماليزيا، وسنغافورة، وإندونيسيا، وفييت نام أكثر من 200 عملية مداهمة لأوكار مراهنات غير مشروعة تقدر الأموال التي جرى تداولها فيها بحوالى 85 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة.

وعملية سوغا الرابعة - وهي مختصر لكلمتي soccer gambling (المراهنات في مباريات كرة القدم) التي نُفذت في الفترة من 1 أيار/مايو إلى 1 تموز/يوليو، هي الرابعة من نوعها التي ينسقها الإنتربول، وقد نظمها لتتزامن مع نهاية منافسات أهم الدوريات الوطنية لكرة القدم في أوروبا، وبطولات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فضلا عن كأس أوروبا للأمم لعام 2012.

وقال السيد كروسيد ياو، رئيس فرع الجريمة المنظمة في الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات والمنظمات الإجرامية التي أشرفت على تنسيق هذه العملية: ’’تبرز عملية سوغا الأخيرة مرة أخرى النتائج التي يمكن تحقيقها من خلال تعاون أجهزة الشرطة على الصعيدين الوطني والدولي لتقويض أوكار المراهنات غير المشروعة والشبكات الإجرامية الضالعة فيها‘‘.

وفي إطار العملية المذكورة، عُقدت سلسلة من الاجتماعات ضمت موظفين من المكاتب المركزية الوطنية للإنتربول ومن سائر أجهزة إنفاذ القانون في البلدان المشاركة، بما في ذلك اجتماع فريق خبراء الإنتربول المعني بمكافحة الجريمة المنظمة في آسيا والمحيط الهادئ وحلقات التدريب الميدانية.

وإجمالا، أسفرت عمليات سوغا الأربع مجتمعةً عن اعتقال أكثر من 000 7 شخص، وإغلاق أوكار للمراهنات غير المشروعة فاقت المبالغ التي جرى تداولها فيها الملياري دولار من دولارات الولايات المتحدة، ومصادرة مبالغ نقدية تقدر بحوالى 27 ليون دولار من دولارات الولايات المتحدة.