All news
|
Print
02 2012

الشرطة البلجيكية تنشر صورا لعملية سطو مصحوب بعنف التقطتها كاميرات للمراقبة الأمنية، في محاولة منها لتحديد هوية مرتكبيها

نشرت الشرطة البلجيكية صورا التقطتها كاميرات للمراقبة الأمنية في محاولة منها لتحديد هوية ثلاثة رجال مطلوبين لسطو على محل للمجوهرات باستخدام العنف أدى إلى إصابة صاحبة المحل وزوجها بجروح بليغة.

ففي حوالى الساعة 10:00 من يوم الاثنين 4 حزيران/يونيو، دخل رجلان محلا للمجوهرات في شارع فلاسمارك في مدينة ديندرموند حيث باعا قلادة ذهبية. وقدّم أحدهما نفسه على أنه يدعى ’إيفان ستوشيف-فارنا‘، ولكنه لم يبرز أيّ وثائق ثبوتية.

وفي وقت لاحق من اليوم ذاته، حوالى الساعة 16:30، عاد الرجلان إلى المحل وبينما كانا يعرضان قلادة ذهبية أخرى للبيع، عاجَل أحدهما صاحبة المحل بضربة أفقدتها وعيها وأوقعتها أرضا. واعتدى الآخر على زوجها وسحبه إلى خلف المحل حيث ضربه على رأسه بكعب المسدس.

ودخل المحل بعد ذلك رجل ثالث؛ وبواسطة شريط لاصق قُيِّد صاحبا المحل وعامل نظافة كان موجودا في الجهة الخلفية من المحل. ثم دخل مشبوه رابع وسرق كمية كبيرة من المجوهرات، بما في ذلك ساعة ذهبية فريدة من نوعها مرصعة بالماس وقطعة نقدية تعود إلى عهد نابليون.

ويبلغ طول المشتبه به الأول، الذي كان يحمل المسدس، حوالى 190 سم؛ وهو رجل ضخم ذو شعر قصير داكن، يرتدي كنزة فاتحة اللون وبنطلونا أزرق كبنطلون العمال وحذاء أسود. ويبلغ طول المشتبه به الثاني حوالى 180 سم، وهو ممتلئ البنية ذو بطن بارزة وشعر داكن قصير جدا، ويرتدي سترة رياضية سوداء تحمل علامة ’بوما‘ التجارية وحذاء رياضيا فاتح اللون. وأما المشبوه الثالث، فيبلغ طوله حوالى 185 سم، وهو مكتنز البنية ذو شعر داكن قصير جدا يضع نظارة ذات إطار معدني، ويرتدي سترة سوداء وبنطلونا أزرق وحذاء فاتح اللون. وكان المشتبه به الرابع ذا شعر أشقر جعد (لا تتوفر صورة له). ويُعتقد أنهم جميعا من أوروبا الشرقية.

ويُرجى مِن كل مَن لديه أيّ معلومات عن هؤلاء الأفراد الاتصال بجهاز الشرطة الوطني في بلده، أو بالمكتب المركزي الوطني للإنتربول في بروكسل، أو بوحدة الإنتربول المعنية بدعم التحقيقات بشأن الفارّين.