All news
|
Print
27 2012

التعاون الشرطي الدولي محور زيارة وفد من جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى الإنتربول

ليون (فرنسا) – شكّل تعزيز التعاون مع الإنتربول محور زيارة قام بها اليوم وفد يضم ممثلين رفيعي المستوى من جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى مقر الأمانة العامة للمنظمة العالمية للشرطة.

وهذه الزيارة، التي جاءت في أعقاب العملية الأخيرة لإعادة هيكلة جهاز الشرطة الوطنية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، قد سمحت للموظفين الرفيعي المستوى من كل من جهاز الشرطة والحكومة بالتباحث مع كبار المدراء في الإنتربول بشأن كيفية الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من الأدوات والخدمات والدعم الميداني الذي توفره المنظمة في مجال إنفاذ القانون على الصعيد العالمي.

ولما كانت جمهورية الكونغو الديمقراطية من أولى البلدان التي اعترفت رسميا بوثيقة سفر الإنتربول، فقد صرّح المدير التنفيذي للخدمات الشرطية، السيد جان ميشيل لوبوتان، أن هذا الاعتراف يشكل دليلا واضحا على التزام هذا البلد بالتعاون الشرطي الدولي.

والاعتراف بوثيقة سفر الإنتربول إنما يتيح لحاملي جواز المرور الإلكتروني أو بطاقة التعريف الإلكترونية الصادرين عن الإنتربول، الذين يسافرون في مهام رسمية، دخول أراضي جمهورية الكونغو الديمقراطية دون الحاجة إلى تأشيرة، الأمر الذي يسمح بالتالي لموظفي المنظمة بتلبية جميع طلبات المساعدة أو الدعم على نحو سريع.