All news
|
Print
16 2012

وزير الرياضة الفرنسي يطّلع على مبادرات الإنتربول المتعلقة بالنزاهة في مجال الرياضية

ليون (فرنسا) – أحيط وزير الرياضة الفرنسي دافيد دوييه علما، أثناء زيارته لمقر الأمانة العامة للإنتربول، على مجموعة المبادرات الأمنية التي تضطلع بها المنظمة العالمية للشرطة بهدف تعزيز إنفاذ القانون في العالم أجمع لمكافحة جميع أشكال الأنشطة غير المشروعة في مجال الرياضة.

وجاء في صدارة جدول أعمال الزيارة بحث الجهود المشتركة بين الإنتربول والوكالة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات، التي تهدف إلى مكافحة تعاطي المنشطات في الألعاب الرياضية، ولا سيما الاتجار بهذه المواد غير المشروعة وبيعها، وقيام الشبكات الإجرامية ببيع العقاقير المحسِّنة للأداء عن طريق الإنترنت.‏

وأُطلع الوزير على المشروع العشري المشترك بين الإنتربول والفيفا، الذي سيقام في إطاره جناح مخصص للفيفا في مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار في سنغافورة، يُعنى بالتدريب على مكافحة الفساد ويوفر برنامجا متقدما من التدريب والتوعية والوقاية لحماية الرياضة واللاعبين والمشجعين من الاحتيال والفساد.‏

وقال الوزير دوييه: ’’سواء تعلّق الأمر بتعاطي المنشطات أو بالرهانات غير المشروعة، وهما الشران المتلازمان في الرياضة، فإن هاتين الجريمتين لا تتقيدان بحدود. ولذا، كان لا بد لي من زيارة الإنتربول، باسم الدولة الفرنسية التي تؤدي دورا رائدا في محاربة تعاطي المنشطات والرهانات غير المشروعة، لأنقل إلى المسؤولين في المنظمة دعمنا الكامل في هذا المجال‘‘.