All news
|
Print
02 2012

الجرائم المتصلة بالممتلكات الثقافية محور اجتماع دولي للخبراء عُقد في الإنتربول

ليون (فرنسا) - التقى 20 مندوبا من ستة بلدان أعضاء ومنظمات دولية (اليونسكو، والمجلس الدولي للمتاحف، والمعهد الدولي لتوحيد القانون الخاص، ومنظمة الجمارك العالمية) في مقر الأمانة العامة للإنتربول في إطار الاجتماع السنوي لفريق الخبراء في مجال الممتلكات الثقافية المسروقة.

وركّزت المناقشات خلال الاجتماع الذي استمر يومين (28-29 شباط/فبراير) على ضرورة تعزيز التعاون بين السلطات والأجهزة الوطنية والدولية، والتوعية بالمسائل المرتبطة بالممتلكات الثقافية المسروقة، وتنظيم دورات تدريبية متخصصة، وتعزيز تبادل المعلومات مع الإنتربول لإدراجها في قواعد بياناته وتحليلها. وجرى التشديد أيضا على أن الاستخدام المتزايد لقاعدة بيانات الإنتربول للأعمال الفنية المسروقة من أجل إجراء التدقيقات والترويج لهذه الأداة الأساسية على نطاق واسع يشكلان خطوة هامة في تحقيق التقدم في هذا المجال.

وفي ختام الاجتماع، شجّع الخبراء مبادرة الإنتربول الرامية إلى مكافحة الاتجار بالأعمال الفنية المقلدة، والتعاون الوثيق بين الأمانة العامة ووحدة حماية التراث الثقافي في جهاز الدرك الإيطالي لتنفيذ مشروع ’’سايكي‘‘ المعني بتحديث قاعدة بيانات الإنتربول الآنفة الذكر.