All news
|
Print
16 2012

المدير العام للشرطة الجنائية في إيطاليا يزور الإنتربول تمهيدا لدورة الجمعية العامة التي ستُعقد في روما

ليون (فرنسا) – اجتمع اليوم المدير العام للشرطة الجنائية، نائب المدير العام للأمن العام، مدير الشرطة في إيطاليا فرانشيسكو تشيريللو بالأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل في مقر الأمانة العامة للمنظمة لمناقشة التدابير الأمنية الرامية إلى تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الجريمة العابرة للحدود.

وجاءت زيارة المدير العام للشرطة هذه تمهيدا للدورة الـ 81 للجمعية العامة للإنتربول التي ستعقد في روما لاحقا هذه السنة (في الفترة من 5 إلى 8 تشرين الثاني/نوفمبر)، وأتاحت فرصةً لاستعراض التحضيرات للدورة المذكورة التي ستتناول مسائل أمنية أساسية كالجريمة المنظمة عبر الوطنية، والاتجار بالبشر والمخدرات، والإرهاب، والفساد، والجريمة السيبيرية والأعمال الفنية المسروقة.

وسيتصدر جدول أعمال دورة الجمعية العامة هذه دور التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون على الصعيد الدولي، والأدوات والخدمات العالمية التي يوفرها الإنتربول لبلدانه الأعضاء بهدف مكافحة الجريمة الدولية.

وشدد الأمين العام نوبل خلال اجتماعه بمدير الشرطة تشيريللو على ’’الدور القيادي الرائد‘‘ الذي تضطلع به إيطاليا في مجال التعاون لإنفاذ القانون على الصعيد الدولي، وقال إن الجمعية العامة للإنتربول في روما تعتزم تحديد الاتجاهات على صعيد الأمن الدولي ’’في وقت أفضت فيه العولمة إلى اتساع نطاق الجريمة عبر الوطنية وتنوعها‘‘.

وتتكون الجمعية العامة من مندوبين تعيّنهم حكومات البلدان الأعضاء. وهي الهيئة الإدارية العليا للمنظمة وتلتئم مرة في السنة لاتخاذ جميع القرارات الهامة التي تتصل بالسياسة العامة، والموارد اللازمة للتعاون الدولي، وأساليب العمل، والشؤون المالية، وبرامج الأنشطة. وتنتخب أيضا لجنة الإنتربول التنفيذية، ولكل بلد مُمثَّل فيها صوت واحد.