All news
|
Print
20 2011 - Media release

زيارة رئيس الشرطة في فييت نام إلى الإنتربول تركّز على دور التعاون الشرطي الدولي في تعزيز الأمن الإقليمي

ليون (فرنسا) – اجتمع المدير العام للشرطة الفييتنامية، اللواء بان فان فين، بالأمين العام للإنتربول، السيد رونالد ك. نوبل، في مقر الأمانة العامة للمنظمة لمناقشة التدابير الأمنية الرامية إلى تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الجريمة عبر الوطنية.

وبالنظر إلى أن هانوي ستستضيف الدورة الـ 80 للجمعية العامة للإنتربول قريبا (31 تشرين الأول/أكتوبر - 3 تشرين الثاني/نوفمبر)، استعرض رئيس الشرطة الفييتنامية أثناء زيارته إلى مقرّ الأمانة العامة للإنتربول مواضيع أساسية تتعلق بالجريمة المنظمة عبر الوطنية مثل الاتجار بالبشر والاعتداء الجنسي على الأطفال. وأُعلن خلال الزيارة أيضا أن فييت نام ستعير للمرة الأولى ضابطا في الشرطة للعمل في مقر الأمانة العامة. وسيلتحق هذا الضابط بالوحدة المتخصصة المعنية بمكافحة الجرائم المرتكبة ضد الأطفال التابعة لمنظمة الشرطة العالمية.

وفي هذا الصدد، قال اللواء بان: ’’تفتخر فييت نام بإعارة ضابط للمرة الأولى في تاريخها إلى الأمانة العامة للإنتربول. فمواجهة التهديدات التي تطرحها الجريمة عبر الوطنية في أيامنا هذه، بما في ذلك الجرائم المرتكبة ضد الأطفال، تستدعي التعاون عن طريق شبكة الإنتربول العالمية لإنفاذ القانون على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي‘‘.

وقال الأمين العام نوبل: ’’إن التعاون الشرطي الدولي مع فييت نام ليس ضروريا لضمان أمن مواطنيها فحسب، بل هو ضروري أيضا لمنطقة جنوب شرق آسيا وغيرها من المناطق في زمن العولمة التي تفضي إلى توسّع نطاق الجرائم عبر الوطنية وتنوّعها‘‘.

وأضاف الأمين العام: ’’إن قرار فييت نام إعارة ضابط إلى الأمانة العامة للإنتربول إنما يبرهن على التزامها بدعم التعاون الشرطي الدولي، وعلى إدراكها بأنه لا يمكن لأيّ بلد التصدي لتهديدات الجريمة عبر الوطنية بمعزل عن الجهات المعنية الأخرى‘‘.

واستشهد السيد نوبل بمشاركة فييت نام في مشاريع تتعلق بمكافحة شبكات الجريمة المنظمة في منطقة آسيا، بما في ذلك عمليتا سوغا الأولى (2007) وسوغا الثانية (2008) لمكافحة المقامرة غير المشروعة في مباريات كرة القدم، بوصفهما مثلين إضافيين على مساهمة هذا البلد مساهمة فعالة في التعاون الشرطي الدولي. وقد أسفرت العمليتان عن توقيف أكثر من 200 1 شخص، وضبط أوراق نقدية وأصول تقدر قيمتها بحوالى 17 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة.

وتصدّر أيضا جدول أعمال زيارة اللواء بان توسيع استخدام أدوات الإنتربول وخدماته الشرطية العالمية ليتعدى نطاق المكتب المركزي الوطني للمنظمة في هانوي. وتضمنت الزيارة أيضا استعراض التقدم المحرز على صعيد مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار المقرر افتتاحه في سنغافورة في أوائل عام 2014، بالإضافة إلى وثيقة سفر الإنتربول التي ستسهل سفر موظفيه على الصعيد الدولي عندما يطلب منهم تقديم المساعدة في إطار التحقيقات عبر الوطنية أو عند إيفادهم في الحالات الطارئة.

ورافق رئيس الشرطة الفييتنامية في زيارته كل من دان كسوان كانغ، رئيس المكتب المركزي الوطني في هانوي، وتران دوي تان، مدير إدارة مكافحة الفساد، ونغوين دوك شونغ، نائب مدير شرطة العاصمة هانوي، ونغوين هو نغوك، نائب مدير مركز المعلومات وقواعد البيانات المتعلقة بالجرائم عبر الوطنية في المكتب المركزي الوطني في هانوي.