All news
|
Print
26 2011 - Media release

تونس تبحث عن الرئيس المخلوع وعائلته عن طريق الإنتربول

ليون، فرنسا – يؤكد الإنتربول أن مكتبه المركزي الوطني في تونس قد أصدر تنبيها عالميا عبر شبكة الإنتربول الدولية لتحديد مكان الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي وستة من أفراد عائلته وتوقيفهم.

وحسب ما أفادت به السلطات التونسية في التقارير الواردة في وسائل الإعلام اليوم، فإن السيد بن علي وبعض أفراد عائلته مطلوبون في تونس بتهمة سرقة ممتلكات وتحويلات غير مشروعة للعملات الأجنبية.

ويتضمن التنبيه، الذي يُعرف بالرسالة العامة للإنتربول، أسماء الأفراد المطلوبين وبيانات أخرى عنهم. وقد أحال المكتب المركزي الوطني في تونس هذا التنبيه مباشرة إلى البلدان الأعضاء الـ 187 الأخرى كافة، عبر منظومة الإنتربول العالمية للاتصالات الشرطية المأمونة I-24/7. وخلافا لنشرات الإنتربول الحمراء بشأن الأشخاص المطلوبين دوليا، والتي تصدرها الأمانة العامة للإنتربول في ليون بناء على طلب من البلدان الأعضاء، فإن الرسالة العامة تُحال مباشرة من مكتب مركزي وطني للإنتربول من دون تدخل الأمانة العامة.

ويطلب المكتب المركزي الوطني في تونس في رسالته العامة من البلدان الأعضاء في الإنتربول البحث عن السيد بن علي وعائلته وتحديد مكانهم، وتوقيفهم مؤقتا بهدف تسليمهم إلى تونس. وفي حال حُدد مكان بن علي وعائلته، ومتى تم ذلك، تحيل السلطات التونسية طلبا رسميا لتسلّمهم عبر القنوات الدبلوماسية.

ولا يرسل الإنتربول موظفين للقيام بعمليات التوقيف، التي يضطلع بها موظفو أجهزة إنفاذ القانون الوطنية تماشيا مع قوانينهم الوطنية.

وللحصول على استفسارات إضافية عن الرسالة العامة التي أصدرتها تونس في حق الأفراد السبعة وعن وضع هؤلاء كمطلوبين، يرجى التوجّه إلى السلطات التونسية.