All news
|
Print
19 2011 - Media release

زيارة رئيس الشرطة السلوفاكية تركز على الصلات المتينة بين الأمن الوطني والعالمي

ليون، فرنسا – اجتمع رئيس قوات الشرطة في جمهورية سلوفاكيا، ياروسلاف سبيسياك، بالأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل لمناقشة المجالات التي يمكن فيها تعزيز التعاون الأمني على الصعيدين الوطني والعالمي، ولا سيما في ضوء بطولة العالم المقبلة للهوكي على الجليد التي تنظمها سلوفاكيا في نيسان/أبريل وأيار/مايو من هذه السنة.
وسيُوفَد أحد أفرقة الإنتربول للدعم في الأحداث الكبرى للمساعدة في إعداد الترتيبات الأمنية التي تضطلع بها الشرطة الوطنية وتنسيقها وتنفيذها. وخلال المباريات نفسها، سيجري هذا الفريق اتصالات مع جميع البلدان الأعضاء في الإنتربول الـ 188 لتيسير التبادل الآني للرسائل والبيانات الحيوية للشرطة، ولا سيما بصمات الأصابع، والنشرات المتعلقة بالأشخاص المطلوبين، والبيانات المرتبطة بوثائق السفر المسروقة والمفقودة وبالمركبات الآلية المسروقة.
وقال السيد سبيسياك: ’’إن طلب الدعم من الإنتربول خلال بطولة العالم للهوكي على الجليد يأتي في إطار التزام جمهورية سلوفاكيا بتوفير السلامة والأمن للأعداد الكبيرة من المشاهدين المتوقَّع حضورهم مباريات هذه البطولة‘‘.
وأضاف السيد سبيسياك: ’’إن الأمن تحديدا هو أحد المجالات التي تولي فيها جمهورية سلوفاكيا التعاون مع الإنتربول ومع كل بلد من بلدانه الأعضاء أهمية كبرى، وإننا نتطلع إلى مواصلة تطوير علاقاتنا هذه، الوطيدة أصلا‘‘.
وأشار الأمين العام السيد نوبل إلى إن طلب سلوفاكيا إيفاد أحد أفرقة الإنتربول للدعم في الأحداث الكبرى إليها هو اعتراف بأنه لا يمكن لأي بلد بمفرده توفير الأمن خلال الأحداث الدولية.
وقال السيد نوبل: ’’يسعدنا أن نوفر لسلوفاكيا ولأي بلد يطلب مساعدة الإنتربول دعم أجهزة إنفاذ القانون العالمية ‘‘.
وأضاف الأمين العام لمنظمة الشرطة الدولية: ’’لطالما أظهرت سلوفاكيا التزامها بالعمل الشرطي الدولي، ولا سيما من خلال إعارتها ضابط شرطة للعمل في مقر الأمانة العامة للمنظمة في ليون، وهذا مثال نأمل أن تواصل البلدان الأخرى الاقتداء به‘‘.
وقد أُطلع السيد سبيسياك، الذي رافقته رئيسة المكتب المركزي الوطني في براتيسلافا السيدة أدريانا كولاريكوفا، على المجموعة الكاملة من الأدوات والخدمات التي يوفرها الإنتربول، لا سيما قواعد