All news
|
Print
17 2011

مكافحة انتشار المواد المقلدة في غرب أفريقيا محور دورة تدريبية للإنتربول

وغادوغو (بوركينا فاسو) - شكّلت مسألة تحديد سبل التصدي بشكل أفضل لمشكلة تقليد المنتجات المتفاقمة في غرب أفريقيا محور دورة تدريبية إقليمية واجتماع ميداني نُظما في بوركينا فاسو.

وضمت هذه الدورة التدريبية، التي نظمها برنامج الإنتربول لحقوق الملكية الفكرية وامتدت أربعة أيام (14-17 تشرين الثاني/نوفمبر)، 80 مشاركا من موظفي الشرطة والجمارك، ومدعين عامين، وممثلين عن القطاعين العام والخاص، والمكاتب المعنية بالملكية الفكرية، ورابطة حماية المستهلكين.

ولما كانت مجموعة واسعة من القطاعات الصناعية تعاني من آفة التقليد، ولا سيما مستحضرات التجميل والزيوت الغذائية ومبيدات الحشرات وقطع غيار السيارات والسجائر والأقمشة والبطاريات، تبادل خبراء من القطاعين العام والخاص معارفهم مع المشاركين مشدّدين على أهمية هذه المشكلة وعلى ضرورة التحرك على صعيد القطاعات كافة، وذلك لحماية صحة وسلامة المستهلكين الذين لا يتوجسون أي خطر من هذه المنتجات.

وقد شارك في الدورة مندوبون من بنن٬ وبوركينا فاسو٬ وتوغو٬ وكوت ديفوار٬ ونيجيريا. وافتتحها رسميا السيد بالغيم سامباري، مستشار الشؤون الخارجية في الوزارة المعنية بالأمن، ممثلا معالي وزير الإدارة الإقليمية واللامركزية والأمن، بحضور السيد باولو سوندو، المدير العام للشرطة الوطنية في بوركينا فاسو.

وأضفت مشاركة خبراء من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية ومن وزارتي العدل والأمن الداخلي في الولايات المتحدة طابعا دوليا على هذه الدورة.