All news
|
Print
01 2011

إيفون شاكا شاكا تؤدّي أغنية “Proud to Be” في الجمعية العامة للإنتربول في فييت نام

هانوي (فييت نام) - أدت الفنانة الأفريقية الكبيرة السيدة إيفون شاكا شاكا أغنية “Proud to Be” في إطار عرض خاص للمندوبين المشاركين في الجمعية العامة لمنظمة الشرطة العالمية في فييت نام، وهي أغنية صدرت دعما للجهود التي يبذلها الإنتربول لمكافحة تقليد الأدوية على الصعيد العالمي.

والأغنية التي أُطلقت رسميا في نيروبي في 27 تشرين الأول/أكتوبر، والتي يشارك في تأديتها أيضا الفنان يوسو ندور من السنغال، تندرج في إطار الحملة المستمرة التي يقودها الإنتربول لتوعية العامة في جميع أنحاء العالم، وبخاصة في أفريقيا، بمخاطر الأدوية المقلدة على صحة الإنسان.

وتوجّهت السيدة إيفون شاكا شكا، وهي فنانة من جنوب أفريقيا ملقّبة بـأميرة أفريقيا، إلى الحفل الذي ضم حوالى 630 موظفا رفيع المستوى من موظفي أجهزة الشرطة وإنفاذ القانون في 142 بلدا قائلة: ’’إننا على الدرب الصحيح، وسوف نتمكن بمساعدتكم من تقديم المجرمين الذين يتاجرون بالأدوية المقلدة ويعرضون حياة الناس للخطر إلى العدالة‘‘.

وتعاني قارة أفريقيا بشكل خاص من تقليد الأدوية، إذ يُعرّض آلاف الأبرياء حياتهم للخطر من دون علمهم عن طريق تناول أدوية مقلدة أو أدوية تم الاتجار بها بطرق غير مشروعة.‏

ويرى الإنتربول أن عدد حالات تصنيع الأدوية المقلدة وغير المشروعة والاتجار بها وتوزيعها على الصعيد الدولي يزداد بشكل يدعو للقلق. وهو يعمل مع بلدانه الأعضاء، التي ارتفع عددها هذا الأسبوع إلى 190 بلدا،‎‏ والمنظمات الشريكة والقطاعين العام والخاص على تعطيل الشبكات الإجرامية التي تحقق أرباحا طائلة غير آبهة بصحة الناس.‏

ولولا الدعم الطوعي الذي قدمه كل من إيفون شاكا شاكا ويوسو ندور، اللذين يعرف عنهما التزامهما بالقضايا الإنسانية والإنمائية، لما أمكن إطلاق أغنية ’’‏Proud to Be‏‘‘.

وفيما تستمر حملة الإنتربول لمكافحة تقليد الأدوية تحت عنوان ’’‏Proud to Be‏‘‘، سوف تُعرض آخر المستجدات في هذا المجال على كل من موقع ’’يوتيوب‘‘، و’’فيسبوك‘‘، و’’تويتر‘‘.

ومن أبرز المنظمات الشريكة التي ساهمت في مبادرة ’’‏Proud to Be‏‘‘: مؤسسة شيراك، والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، والمعهد الدولي لمكافحة تقليد الأدوية، ومؤسسة أميرة أفريقيا، ومنظمة ’’Synergies Africaines‘‘ غير الحكومية، والاتحاد العالمي للمهن الطبية.