All news
|
Print
09 2011

الأمين العام للإنتربول يعلن أمام مؤتمر بشأن الأمن نُظِّم في قطر أنّ ضمان أمن الأحداث الرياضية تحدٍّ عالمي

الدوحة (قطر) - قال الأمين العام للإنتربول السيد رونالد ك. نوبل، في كلمة ألقاها في المؤتمر الدولي الأول للأمن الرياضي، إن الإرهاب يهدد جميع الأحداث الرياضية بلا استثناء، وإن التعاون الدولي ضروري لمكافحة التهديدات الأمنية.

وذكر الأمين العام للإنتربول أمام مجموعة من كبار صانعي القرار المعنيين بحماية المباريات الرياضية وأمنها من جميع أنحاء العالم، أن الأحداث الرياضية الكبرى، لئن كانت تستقطب مليارات المشاهدين في العالم، فإنها تشكل أيضا أهدافا محتمَلة تغري الإرهابيين الذين يريدون توجيه رسالة على الصعيد العالمي.

ولمساعدة البلدان الأعضاء في معالجة هذه المسائل على نحو فعال، قال السيد نوبل إن أدوات الإنتربول
وموارده - كقاعدة بياناته الخاصة بوثائق السفر المسروقة والمفقودة وإيفاد أفرقة الإنتربول للدعم في الأحداث الكبرى - يقدمان دعما ملموسا وآنيا في إعداد وتنسيق وتنفيذ الترتيبات الأمنية المتخذة في سياق المؤتمرات الرفيعة المستوى أو الأحداث الرياضية الكبرى.

وقال الأمين العام السيد نوبل: ’’إن الأمن عنصر أساسي من عناصر تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى كافة؛ ومع تدفق مئات الآلاف، وأحيانا الملايين، من الزائرين إلى البلدان المعنية، يشكل ضمان أمن هذه الأحداث تحديا هائلا بالنسبة لأجهزة إنفاذ القانون.‘‘

وتابع قائلا: ’’إن تنظيم أمن الأحداث الرياضية الكبرى لا يترك مجالا للتجربة والخطأ. إنه يتطلب، قبل الحدث، تنسيقا شرطيا على الصعيد العالمي وإمكانية الاطلاع على قواعد بيانات الجنائية عالمية، وهذا بالضبط ما يقدمه الإنتربول لبلدانه الأعضاء.‘‘

واختتم الأمين العام للإنتربول كلمته قائلا: ’’إن من الأهمية بمكان أيضا أن تعمل جميع الجهات الشريكة، ولا سيما أجهزة إنفاذ القانون والاتحادات الرياضية الوطنية والدولية، والحكومات، والقطاع الخاص، يدا بيد لمواجهة هذا التحدي الهائل.‘‘

وكان أول فريق للدعم في الأحداث الكبرى قد أُوفد إلى البرتغال لمساعدة السلطات البرتغالية على توفير الأمن أثناء بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لعام 2004. ومنذ ذلك الحين، أوفِدت أفرقة الإنتربول 60 مرة إلى أحداث كبرى، ولا سيما مباريات رياضية في جميع القارات، بما فيها بطولة كأس العالم للكريكت لعام 2007 في الكاريبي، والألعاب الأولمبية لعام 2008 في بيجينغ، وبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 في جنوب إفريقيا، وبطولة كأس العالم للكريكت لعام 2011 التي تجري حاليا في الهند وبنغلاديش وسري لانكا.