All news
|
Print
20 2010 - Media release

الإنتربول يثني على اعتقال الولايات المتحدة فارّين مطلوبَيْن بموجب تنبيه دولي

ليون، فرنسا – أشادت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية بتوقيف سلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة شخصاً مداناً فارّاً وشريكته المزعومة، كانا مطلوبيْن بموجب تنبيه دولي، أو نشرة الإنتربول البرتقالية.

وكان الزوجان الفارّان، وهما جون ماكلوسكي، 45 عاما، وكاسلين ويلش، 44 عاما، اللذان اعتقلا في أريزونا، مطلوبين بموجب نشرة برتقالية صدرت بناء على طلب من المكتب المركزي الوطني للإنتربول في واشنطن. وكانت السلطات تبحث عنهما منذ فرار ماكلوسكي من سجن ولاية أريزونا في 30 تموز/يوليو مع سجينين آخرين ألقي القبض عليهما مجدداً في وقت لاحق. ويشتبه في أن ويلش كانت شريكة في عملية الفرار من السجن.

وقد عمّم مركز العمليات والتنسيق في الأمانة العامة للإنتربول في ليون، النشرة البرتقالية على جميع سلطات الهجرة والسلطات الوطنية المختصة لطلب مساعدتها في العثور على الفارّيْن وتوقيفهما، استنادا إلى معلومات تتعلق بتحديد هويتيهما، مثل الصور والوشوم التي وفرها المكتب المركزي الوطني في واشنطن.

وهنأ السيد جان ميشيل لوبوتان، المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الإنتربول، السلطات في الولايات المتحدة على توقيف ماكلوسكي وويلش. وأضاف أن طلب المكتب المركزي الوطني في واشنطن القاضي بإصدار النشرة البرتقالية قد ضَمن تنبيه السلطات وعامة الناس في المنطقة والعالم إلى خطر هذين الفارّين.

ويمكن أن تصدر الأمانة العامة للإنتربول نشرة برتقالية بشأن أي فعل أو واقعة يشكلان خطرا على سلامة المواطنين وأمنهم في جميع أنحاء العالم.