All news
|
Print
16 2010 - Media release

اعتقال آلاف الأشخاص في عملية قادها الإنتربول واستهدفت شبكات المقامرة غير المشروعة في كرة القدم في مختلف أنحاء آسيا

ليون، فرنسا – اعتُقل أكثر من 000 5 شخص وصودر ما يقارب 10 ملايين دولار من دولارات الولايات المتحدة في عملية قام الإنتربول بتنسيقها في آسيا ونُفذت خلال مباريات كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 التي نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، واستهدفت أنشطة المقامرة غير المشروعة في كرة القدم، المرتبطة بعصابات الإجرام المنظم.

وفي إطار هذه العملية التي استغرقت شهرا وأطلق عليها اسم سوغا الثالثة، كشفت أجهزة الشرطة في كل من الصين (بما فيها هونغ كونغ وماكاو)، وماليزيا، وسنغافورة، وتايلند، وهاجمت ما يزيد على 800 وكر للقمار غير المشروع فاقت قيمة المراهنات فيها 155 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة.

وقال السيد جان ميشيل لوبوتان، المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الإنتربول: ’’إن النتائج التي حصلنا عليها مذهلة، لا من حيث عدد الأشخاص الذين اعتقلوا وحجم المبالغ التي صودرت في شهر واحد في مختلف أنحاء المنطقة فحسب، بل أيضا من حيث نوعية التعاون الشرطي الذي جعل ذلك ممكنا‘‘.

وأضاف السيد لوبوتان قائلا: ’’فضلا عن الصلات الواضحة التي تربط شبكات المقامرة غير المشروعة في كرة القدم بعصابات الإجرام المنظم، ترتبط هذه الشبكات أيضا بأنشطة أخرى كالفساد وغسل الأموال والدعارة، وسيكون أيضا لعملية سوغا الثالثة آثار مهمة على الأمد البعيد في مجالات الإجرام الخطيرة هذه‘‘.

وعملية سوغا الثالثة، التي جرى تنسيقها بين الوحدة التي تعنى بشؤون المخدرات والمنظمات الإجرامية في مقر الأمانة العامة للإنتربول في ليون، ومكتب الارتباط التابع للمنظمة في بانكوك، هي الثالثة من نوعها التي يشارك فيها موظفون من مكاتب الإنتربول المركزية الوطنية ووكالات إنفاذ القانون الأخرى في البلدان المشاركة.

وخلال هذه العملية التي استمرت من 11 حزيران/يونيو إلى 11 تموز/يوليو، صادر الموظفون أيضا أصولا شملت سيارات وبطاقات مصرفية وكمبيوترات وهواتف نقالة. وسيجري الآن استعراض المعلومات التي جُمعت وتحليلها لتحديد احتمالات تورط أفراد أو عصابات أخرى في الأنشطة المذكورة، في مختلف أنحاء المنطقة وخارجها.

وأردف السيد لوبوتان قائلا: ’’إن الخبرات والمهارات التي نكتسبها في كل نوع من أنواع العمليات هذه تزود أجهزة الشرطة بأسس أكثر متانة تمكنها من العمل لا على استهداف شبكات الإجرام المنظم التي تقف وراء المقامرة غير المشروعة في كرة القدم فحسب، بل أيضا على مكافحة جميع أنواع الأنشطة الإجرامية التي يتعين مواجهتها على المستوى الإقليمي أو الدولي‘‘.

وإجمالاً، أدت عمليات سوغا الثلاث مجتمعةً إلى اعتقال حوالى 000 7 شخص، ومصادرة مبالغ نقدية تزيد على 26 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة، وإغلاق أوكار للمقامرة غير المشروعة فاقت قيمة المراهنات فيها الملياري دولار.