All news
|
Print
02 2010 - Media release

الإنتربول يثني على التعاون بين أجهزة الشرطة الألمانية والأوكرانية لاستعادة لوحة مسروقة لكارافاجيو

ليون، فرنسا – أشاد الأمين العام للإنتربول بسلطات الشرطة الألمانية والأوكرانية لما أبدتاه من ’’تعاون مثالي على الصعيد الدولي‘‘ في عملية قامتا بها مؤخرا وأدت إلى استعادة لوحة مسروقة لكارافاجيو وتفكيك عصابة دولية يقال إنها متورطة في سرقة الأعمال الفنية، بعد اعتقال أكثر من 20 مشتبها به.

وهذه العملية المشتركة التي أجريت بقيادة الشرطة الفدرالية الألمانية، المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية، وبمساعدة ميدانية من وحدة العمليات الخاصة الألمانية GSG 9، وموظفين من الشرطة الأوكرانية، أدت إلى إلقاء القبض على ثلاثة أوكرانيين وروسي في برلين في حين كانوا، على ما يبدو، على وشك بيع اللوحة المسروقة.

وأسفرت هذه العلمية أيضا عن تفكيك عصابة دولية يشتبه بضلوعها في أعمال إجرامية وعن اعتقال 20 من أعضائها المزعومين في أوكرانيا.

وقال السيد رونالد ك. نوبل، الأمين العام للإنتربول، إن: ’’الإنتربول مسرور جدا لاستعادة هذا العمل الفني الهام ولتوقيف عدد من المشتبه بهم بفضل الجهود المشتركة التي بذلتها أجهزة إنفاذ القانون في ألمانيا وأوكرانيا‘‘.

وأضاف الأمين العام: ’’لقد رفعت هذه العملية من شأن أجهزة إنفاذ القانون الألمانية والأوكرانية، وهي تثبت من جديد قوة وفعالية التعاون الشرطي الدولي في الحصول على المعلومات والعمل معا للكشف عن المجرمين المشتبه بهم وتحديد مكانهم وتوقيفهم في جميع أنحاء العالم‘‘.

وتعتبر لوحة الفنان كارافاجيو، التي تحمل اسم ’’إلقاء القبض على السيد المسيح‘‘ أو ’’قبلة يهوذا‘‘ والتي يقال إنها تساوي عشرات الملايين من اليورو، ثروة وطنية في أوكرانيا. وكانت قد سرقت من متحف الفنون الغربية والشرقية في أوديسا، في تموز/يوليو 2008.