All news
|
Print
22 2010 - Media release

فرنسا تطلب من الإنتربول إصدار تحذير عالمي بشأن سرقة لوحات ثمينة في باريس

ليون، فرنسا - أصدر الإنتربول تحذيرا عالميا يتضمن صورا لخمس لوحات سرقت من متحف الفن الحديث في باريس، وذلك في سياق مساعدته السلطات الفرنسية على العثور على هذه الروائع التي تقدر قيمتها بمائة مليون يورو وعلى استعادتها.

وعُممت على البلدان الأعضاء الـ 188 في الإنتربول صورة عن كل من اللوحات الزيتية التي سرقت في الساعات الأولى من صباح الخميس، 20 أيار/مايو، وأضيفت هذه الصور أيضا إلى قاعدة بيانات الإنتربول الخاصة بالأعمال الفنية المسروقة، التي لا تقتصر فرصة الاطلاع عليها على أجهزة إنفاذ القانون فحسب، بل هي متاحة أيضا للهيئات الثقافية والمتخصصة، مثل وزارات الثقافة والمتاحف ودور المزاد العلني وصالات العرض الفنية والمؤسسات وهواة جمع الأعمال الفنية الذين قد تكون لديهم معلومات بالغة الأهمية بشأن هذه اللوحات المسروقة.

وأعلن المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الإنتربول، جان ميشيل لوبوتان، أن ’’السلطات الفرنسية، إذ طلبت إصدار تحذير عالمي عن طريق الإنتربول، أصبحت على يقين من أن أجهزة الشرطة في أنحاء العالم كافة باتت تمتلك المعلومات التي تلزمها للعثور على هذه الأعمال الفنية المسروقة وبالتالي استعادتها، ومن أن عامة الناس أصبحوا على علم بالشبكة الدولية التي تؤازر السلطات الفرنسية في تحقيقاتها‘‘.

وأضاف قائلا إن ’’هذه اللوحات الرائعة التي رسمها هؤلاء العظماء معروفة لدرجة أنه يصعب بيعها في أي سوق.

’’وإن نشر صور لها في قاعدة بيانات الإنتربول الخاصة بالأعمال الفنية والمتاحة للعموم، سيساعد أي شخص مجاز له قانونا شراء لوحات بيكاسو وماتيس وبراك وليجيه وموديغلياني على تحديد ما إذا كان شراؤها قانونيا، كما سيبقي عامة الناس متنبهين إلى ماهية اللوحات التي أفيد بسرقتها.

’’ويشجع الإنتربول كل من لديه معلومات عن سرقة أي من هذه اللوحات أو عن محاولات بيعها على الاتصال به فورا‘‘.

ويقوم موظفون في مقر الأمانة العامة للإنتربول في ليون، إضافة إلى تواصلهم الوثيق مع مكتب الإنتربول المركزي الوطني في باريس، بتنسيق أعمالهم مع المحققين التابعين للوحدة المتخصصة في جهاز الشرطة القضائية في مركز شرطة باريس والمكتب المركزي لمكافحة الاتجار بالممتلكات الثقافية.

وستعمد الأمانة العامة للإنتربول، في سياق هذا التعاون المستمر، وإلى جانب إيلاء الأولوية لجميع ما يرد من البلدان الأعضاء الـ 188 من معلومات بشأن هذه السرقة، إلى ضمان تزويد هيئات التحقيق فورا بأي معلومات ترد من الأفراد العاديين عن طريق موقعها الإلكتروني www.interpol.int.

واللوحات الخمس المسروقة هي ’’Pigeon with Green Peas‘‘ لبابلو بيكاسو (1911)، و’’Pastoral ‘‘ لهنري ماتيس (1906)، و’’Olive Tree near L’Estaque‘‘ لجورج براك (1906)، و’’Woman with Fan‘‘ لأميديو موديغلياني (1919)، و’’Still Life with Candlestick‘‘ لفرنان ليجيه (1922).