All news
|
Print
05 2010 - Media release

قرار البرازيل الاعتراف بجواز سفر الإنتربول يعزز التعاون الشرطي الدولي

ليون، فرنسا - أصبحت البرازيل ثاني بلد عضو في الإنتربول يعترف رسمياً بجواز سفر الإنتربول لحامليه من موظفي الشرطة أثناء أدائهم مهمة رسمية.

وجاء تأكيد الحكومة البرازيلية على منحها جواز سفر الإنتربول نفس الوضع الذي يتمتع به جواز مرور الأمم المتحدة عقب القرار الذي اتخذته باكستان في بداية الأسبوع بشأن إعفاء حاملي جواز سفر الإنتربول من  تأشيرة الدخول.

وقد رحب السيد رونالد ك. نوبل، الأمين العام للإنتربول، بقرار البرازيل، وأكد أن اعتراف كل من البلدان  الأعضاء بوثيقة سفر الإنتربول سيتيح فرصاً أكبر لتعزيز التعاون الشرطي.

وقال السيد نوبل:" يتعين على حاملي جواز سفر الإنتربول الذين يستخدمونه لأداء مهمة شرطية، وغالباً ما يكون ذلك استجابة لطلب أحد البلدان الأعضاء إثر وقوع اعتداء إرهابي أو جريمة كبرى أو كارثة طبيعية، أن يحلوا بمكان الواقعة في أسرع وقت ممكن."

وأضاف قائلاً:" إن منح جواز سفر الإنتربول نفس الاعتراف القانوني الذي يتمتع به جواز مرور الأمم المتحدة أو إعفاء حامليه من تأشيرة الدخول سيعزز بشكل كبير قدرتنا على الاستجابة السريعة لتقديم المساعدة الميدانية، كما سيعزز قدرة موظفي إنفاذ القانون في كل بلد من البلدان الأعضاء الـ 188 على توفير الدعم المتبادل، عند الحاجة والطلب."

وختم الأمين العام للمنظمة الشرطية العالمية قائلا: "إن قرار البرازيل وباكستان منح هذا الوضع لجواز سفر الإنتربول مثال ينبغي على باقي البلدان أن تقتدي به."

وقد أزيح الستار رسميا عن جواز سفر الإنتربول خلال دورة الجمعية العامة التي عقدت في سنغافورة عام 2009، وهو جواز سفر متطور يتضمن عدداً من سمات الأمان مثل الطباعة المنقوشة بالليزر، ورقاقة إلكترونية بالإضافة إلى عناصر أمنية هولوغرافية ومجهرية وبصرية.