All news
|
Print
05 2010 - Media release

عملية منسقة للإنتربول تستهدف التجارة غير المشروعة في المنتجات الطبية التي تدخل في تركيبتها مكونات حيوانية ونباتية برية

ليون، فرنسا - أسفرت عملية دولية نسقها الإنتربول واستهدفت التجارة غير المشروعة في الأدوية التقليدية التي تدخل في تركيبتها مكونات مُستخلصة من حيوانات ونباتات برية محمية عن سلسلة عمليات توقيف في العالم أجمع وعن ضبط آلاف الأدوية غير المشروعة التي تقدر قيمتها بما يزيد على عشرة ملايين يورو.

وعملت سلطات إنفاذ القانون الوطنية المعنية بحماية الحيوانات والنباتات البرية جنبا إلى جنب مع أجهزة الشرطة والجمارك والوحدات المتخصصة في 18 بلدا في جميع القارات الخمس، وذلك في إطار عملية Tram التي انطلقت في 1 شباط/فبراير واستمرت حتى 28 من الشهر ذاته.

وأثناء هذه العملية التي دامت شهرا واحدا، كشفت التحقيقات التي أُجريت مع أفراد وشركات وعمليات التفتيش التي طالت المرافئ وشركات البيع بالجملة من ضمن أماكن أخرى عن وجود كم هائل من الأدوية التي تدخل في تركيبتها مواد غير مشروعة مُستخلصة من حيوانات كالنمر والدب والكركدن، أو أدوية تهدف إلى الترويج لاستخدام تلك المواد.

وقال David Higgins ، مدير برنامج الإنتربول لمكافحة الإجرام البيئي: "كان الهدف الأولي من عملية Tram مكافحة التجارة غير المشروعة في الأصناف النباتية والحيوانية المهددة بالانقراض، وهي تجارة تُهدد التنوع البيئي في كوكبنا، والتأكيد على التزام الإنتربول وبلدانه الأعضاء بمكافحة هذا النوع من الإجرام".

ومضى يقول: "أثبتت هذه العملية من جديد أن مرتكبي الجرائم البيئية وإن كانوا يعبرون الحدود ويتمتعون بمستوى عال من التنظيم، فإن مجتمع أجهزة إنفاذ القانون الدولية لهم بالمرصاد بما يبذله من جهود كفيلة بتوقيفهم".

وأردف قائلا: "ما كان لهذه العملية أن تُكلل بالنجاح لولا التعاون الوثيق بين أجهزة الشرطة والجمارك إنفاذ القانون والوحدات المتخصصة في البلدان الثمانية عشر المشاركة، ولولا تفانيها".

وجاءت هذه العملية التي نسقها برنامج الإنتربول لمكافحة الإجرام البيئي بدعم كبير من الوحدة الوطنية المعنية بمكافحة الإجرام البيئي في المملكة المتحدة، ردا على الاستخدام المتزايد لمنتجات مُصنّعة من أصناف حيوانية ونباتية برية محمية ومهددة بالانقراض تدخل في تركيبة الأدوية التقليدية في جميع أرجاء العالم.

وقال مفوض الشرطة Richard Crompton ، رئيس رابطة كبار موظفي الشرطة والمسؤول عن الوحدة الوطنية المعنية بمكافحة الإجرام البيئي في المملكة المتحدة: "يعترف مجتمع أجهزة إنفاذ القانون بأهمية ما تحمله الأدوية التقليدية من قيَم ثقافية وتاريخية ودينية" وأضاف قائلا:" ومع ذلك، لم يعد بالإمكان التساهل إزاء إدخال الأصناف المهددة بالانقراض في تركيبة تلك الأدوية بشكل متزايد، لأن ذلك يشكل ضغطا هائلا يُهدد وجود تلك الأصناف وبقائها الحيوي".

وشارك في عملية Tram كل من أستراليا والإكوادور وإيطاليا والبرتغال وتركيا والجمهورية التشيكية وجنوب إفريقيا وجورجيا وزمبابوي وسلوفاكيا وصربيا وفرنسا وكندا والمملكة المتحدة والنرويج ونيجيريا ونيوزلندة والهند.

ولا تزال التحقيقات تجري على قدم وساق، وستُنشر النتائج النهائية لهذه العملية بعد استكمالها. وللمزيد من المعلومات عن الأنشطة الوطنية، يرجى الاتصال بأجهزة إنفاذ القانون في البلدان المعنية.