All news
|
Print
13 2010 - Media release

السلفادور يطلب من الإنتربول إصدار نشرة حمراء بحق أحد السلفادوريين المتهمين بارتكاب جرائم الاتجار في بالبشر لأغراض جنسية

ليون، فرنسا - أصدر الإنتربول نشرة حمراء دولية ضد أحد السلفادوريين المتهمين بإدارة شبكة دولية للاتجار في البشر لأغراض جنسية، حيث كان يخدع النسوة والفتيات الآتيات من جزر الكاريبي وأمريكا الوسطى بعقود وهمية للعمل كعارضات للأزياء ثم يدفع بهن إلى ممارسة البغاء.

وبناء على طلب من المكتب المركزي الوطني في سان سلفادور، صدرت نشرة حمراء ضد المدعو Jorge Torres Orellana، البالغ من العمر 32 سنة، وعُمّمت على جميع البلدان الـ 188 الأعضاء في المنظمة، للمطالبة بتوقيف هذا الشخص مؤقتا بغية تسليمه إلى السلفادور.

وصرح السيد جان ميشيل لوبوتان، المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الإنتربول، قائلا: " إن النشرة الحمراء التي يصدرها الإنتربول هي أداة قانونية أثبتت جدواها في مساعدة أجهزة الشرطة المحلية في تعقب وتوقيف المطلوبين عبر توفير أهم المعلومات التي تسمح لضباط الشرطة العاملين في الميدان، بالكشف عن هوية المشتبه بهم والحد من تحركاتهم وقدرتهم على التنقل عبر الحدود".

وتحتوي النشرة الحمراء على بيانات مفصَّلة عن هوية الشخص المطلوب وذلك لمساعدة أجهزة إنفاذ القانون في أي بلد في العالم على البحث عن المشتبه بهم والكشف عن هويتهم لدى العثور عليهم وتوقيفهم. ويمكن لأي بلد عضو في المنظمة أن يطلب من الأمانة العامة للإنتربول في ليون، فرنسا، إصدار نشرة حمراء. وتبقى هذه النشرة سارية المفعول إلى حين تسليم الشخص المطلوب.

إن مركز العمليات والتنسيق في الأمانة العامة للإنتربول الذي يعمل على مدار الساعة، يبقى على اتصال مع المكتب المركزي الوطني في سان سلفادور ومع الشرطة السلفادورية لتبادل أية معلومات قد تصله بشأن هذا الشخص من أجهزة إنفاذ القانون الدولية والتحرك فوراً بناء عليها. كما تعمل البلدان ذات الصلة بهذه القضية على التحقق حاليا مما إذا كان هذا الشخص المطلوب بموجب النشرة الحمراء، على علاقة بالتحقيقات التي تقوم بها السلطات في هايتي للكشف عن هوية شخص يزعم أنه كان يلعب دور مستشار قانوني لمواطنين أمريكيين متهمين بمحاولة تهريب 33 طفلاً من هايتي.