All news
|
Print
25 2010

التنبيه الذي أصدره الإنتربول يسفر عن توقيف أشخاص في دبي يشتبه بتورطهم في سرقة ماس في الهند

ليون، فرنسا - أُوقف في دبي أربعة أشخاص يشتبه بتورطهم في سرقة ماس تقدر قيمته بما يقرب من 1,5 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة، في غضون 24 ساعة من إصدار الإنتربول تنبيها بهذا الشأن، بناء على طلب من سلطات الشرطة في الهند.

ونبهت سلطات الشرطة في مومباي الإنتربول الاثنين مباشرة بعد اختفاء أحجار الماس، وزودت مركز العمليات والتنسيق في الأمانة العامة للمنظمة في ليون بمعلومات أساسية عن هويات المشتبه بهم وعن خط سيرهم المحتمل.

وقد أسفر التعاون الوثيق بين المكتبين المركزيين الوطنيين في نيودلهي وأبو ظبي، في إطار التنبيه الذي أصدره الإنتربول، عن توقيف ثلاثة رجال وامرأة مباشرة بعد هبوط طائرتهم في مطار دبي الثلاثاء، وعن استعادة المسروقات.

وقال السيد جان ميشيل لوبوتان، المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الإنتربول: ’’إن توقيف هؤلاء الأشخاص هو خير مثال على ما نعنيه بالتعاون الدولي بين أجهزة الشرطة‘‘.

وأضاف قائلا: ’’إن قرار نائب مفوض الشرطة في مومباي طلب المساعدة من الإنتربول منذ بدء التحقيقات، بالإضافة إلى الإجراءات السريعة والمهنية التي اتخذها مكتبانا المركزيان الوطنيان في نيودلهي وأبو ظبي وشرطة دبي ومركز العمليات والتنسيق في الإنتربول، كان لها دور أساسي في التوصل إلى هذه النتيجة المثيرة للإعجاب‘‘.

ولا يزال المشتبه بهم الأربعة، الذين كانوا يسافرون بجوازات سفر مكسيكية وفنزويلية، رهن الاعتقال في دبي بانتظار تسليمهم إلى الهند.

وطُلب أيضا من مكتبي الإنتربول المركزيين الوطنيين في مكسيكو وكاراكاس التحقق من هويات الأفراد الأربعة ومن الوثائق التي كانوا يستخدمونها، للتأكد مما إذا كانوا معروفين أو مطلوبين في أيّ جرائم أخرى.