All news
|
Print
15 2009 - Media release

توقيف أفراد عصابة "Pink Panthers" يبرز أهمية التعاون الشرطي الوثيق لمكافحة الأعمال الإجرامية للعصابات

ليون، فرنسا - صرح مسؤول كبير في الأنتربول أن توقيف شخصين يشتبه في أنهما عضوان بارزان في عصابة Pink Panthers ، وهي عصابة دولية متخصصة في سرقة المجوهرات، مطلع هذا الأسبوع في باريس يبيّن مزايا التعاون الشرطي الوثيق لمكافحة الإجرام العابر للحدود.

وأكد جان ميشيل لوبوتان، المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الأنتربول، أن التوقيفات الأخيرة بيّنت أهمية تبادل البيانات الشرطية الحيوية لمواجهة الإجرام العابر للحدود مع قيام الأنتربول بإنشاء خلية دولية خاصة بعصابة Pink Panthers في تموز/يوليو 2007 لتنسيق الحملة العالمية لمكافحتها في جميع البلدان الأعضاء
الـ 187 .

ومضى السيد لوبوتان يقول: "إن هذه التوقيفات هي خير مثال على النتائج التي يمكن تحقيقها عن طريق التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم وتبادل المعلومات الأساسية للشرطة في الميدان للمتابعة."

وأردف قائلا: "يهنئ الأنتربول السلطات السويسرية والفرنسية على جهود التعاون التي أدت إلى توقيف هذين العنصرين الخطرين."

وقد أسفر التعاون الوثيق بين الشرطة السويسرية والشرطة الفرنسية عقب عملية السطو على محل للمجوهرات الأسبوع الفائت في لوزان بسويسرا عن توقيف كل من Nicolai Ivanovic ، 36 سنة، وZoran Kostic ،
38 سنة، المشتبه بأنهما عضوان أساسيان في العصابة المتهمة بالسطو خلال السنوات العشر الماضية على مجوهرات تقدر قيمتها الإجمالية بـ 100 مليون يورو.

ونظراً لسعي المحققين إلى الاستفادة بشكل خاص من آخر المعلومات عقب العملية التي قادها فريق مكافحة الإجرام المنظّم يوم الاثنين في باريس لتسليط الضوء على عمليات المداهمة والسطو المسلح التي وقعت في أوربا وآسيا ودول الخليج، يخطط الأنتربول لعقد اجتماع ميداني في الأيام المقبلة يضم محققين من بلدان عدة بغية جمع المعلومات المستقاة من هذه التوقيفات.

وشملت أهم التوقيفات التي طالت أعضاء Pink Panthers في السنوات الأخيرة عضوين - الأول صربي والثاني بوسني - أُوقفا في موناكو السنة الماضية للاشتباه بأنهما يخططان لعملية سطو. وأدين ثلاثة مواطنين صرب في فرنسا في أيلول/سبتمبر، وحُكم عليهم بالسجن بين 6 و15 سنة.

كما قبضت الشرطة القبرصية في آذار/مارس على رجل من مونتينغرو يشتبه بانتمائه إلى عصابة لصوص المجوهرات. وأوقف Rifat Hadziahmetovic بعدما حاول مغادرة مطار لارناكا بجواز سفر بلغاري مزور. وكان ذلك استناداً إلى معلومات عملية أرسلها الأنتربول إلى السلطات القبرصية بيّنت أن التقصي الذي أجرته شرطة قبرص كشف أن الرجل الموقوف هو بالفعل Hadziahmetovic ، الذي يعتقد أنه عضو هام فى عصابة "Pink Panthers"، مطلوب بموجب نشرتين من نشرات الأنتربول الحمراء - مما يعني أنه كان ضمن قائمة المنظمة للأشخاص المطلوبين دولياً.