All news
|
Print
21 2009 - Media release

الأنتربول يتلقّى جائزة تقديراً لجهوده في مجال مكافحة الإجرام البيئي والماسّ بالحياة البريّة

ليون، فرنسا - منحت اليوم جمعية الرفق بالحيوان الكندية (HSC) الأنتربول جائزتها المسماةHeroes for Animals . وهي المرة الأولى التي تتلقّى فيها منظّمة دولية هذه المكافأة التي تمنح تقديرا للجهود التي يبذلها أفراد أو منظّمات لحماية الحياة البرّية.

وقد عملت HSC ، وهي جمعية خيرية مسجّلة، مع الأنتربول عن كثب في عدد من المجالات تضمّنت تقديم الدعم المالي لتدريب موظفين متخصصين في مجال مكافحة الإجرام الماسّ بالحياة البرية في الدول النامية، بالإضافة إلى استخدام خبراتها لخدمة التحقيقات العابرة للحدود بهدف تبيّن وتوقيف المتجرين بالحياة البرّية.

ومن سبل التعاون الأخرى إنشاء صندوق مالي يستخدم لتقديم المساعدات لعائلات حراس متنزّهات عامة قتلوا على أيدي قنّاصة، حيث يفوق عدد ضحايا الشرطة الـ 100 سنويًا في مختلف أنحاء العالم.

وقد صرّح مايكل أوسوليفان، المسؤول التنفيذي الأول ورئيس مجلس إدارة HSC ، في معرض تقديمه الجائزة للمنظمة في الأمانة العامّة في ليون بفرنسا: "تشكّل هذه المهمّة جزءا من الوظائف الأساسية للأنتربول الذي يتميز ببنيته التحتية المتخصّصة الفريدة وبخبراته وتفانيه، ما يمكنه من اتخاذ إجراءات صارمة ضد الإجرام المنظّم العالمي الأبعاد الذي يلحق ضرراً جسيماً بالناس والحيوانات والبيئة.

علينا مضاعفة الجهود لإشراك المجتمع الدولي على اختلاف مستوياته، وبالتالي الأشخاص من جميع أطيافه، لبذل كل ما هو ممكن لدعم مهمة الأنتربول الحيوية الرامية إلى حماية مستقبل كوكبنا، المكان الوحيد الذي يمكن لنا أن نسمّيه بيتنا".

وختم السيد أوسوليفان قائلا: "لقد قررت جمعية الرفق بالحيوان الكنديـة منـح جائزتها المسمّاة بـ Heroes for Animals للأنتربول تقديرا لجهوده الدؤوبة في محاربة المتجرين في الحياة البرّية ومجرمي البيئة في كل أنحاء العالم".

وقد تسلّم السيد جان ميشيل لوبوتان، المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الأنتربول، الجائزة باسم المنظمة قائلا إن هذه المكافأة إنما هي تقدير لعمل موظفي إنفاذ القانون في كـل مـن البلدان الـ 187 الأعضاء في الأنتربول.

وأضاف السيد لوبوتان: "إنّ موظفي الشرطة الذين يعملون على مكافحة الإجرام البيئي والماسّ بالحياة البرية هم على خط المواجهة الأول مع العصابات الإجرامية المنظمة، وهم يضطلعون بدور هام في حماية مجتمعاتنا من تهديدات كثيراً ما لا تُعطى ما تستحقه من اهتمام.

فالحصول على هذه الجائزة شرف للأنتربول، لاسيما أنه أول منظمة دولية تحظى بها. ونحن نتطلّع إلى المزيد من التعاون مع جمعية الرفق بالحيوان الكندية لمواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات المهمة.