All news
|
Print
16 2009 - Media release

الأنتربول يشيد بتوقيف اليمن لإرهابي مشتبه به مطلوب من المملكة العربية السعودية

ليون، فرنسا - أشاد الأنتربول بجهود الشرطة اليمنية عقب توقيفها لأحد الأفراد المنتمين إلى مجموعة الإرهابيين المشتبه بهم الـ 85 الذين أصدر بحقهم الأنتربول تنبيهاً أمنياً دولياً على أوسع نطاق بتاريخ
10 شباط/فبراير 2009 بناء على طلب المملكة العربية السعودية.

وقد أكد مكتب الأنتربول المركزي الوطني في صنعاء أن المدعو عبد الله عبد الرحمن محمد الحربي، المطلوب من المملكة العربية السعودية لتورطه في جرائم ذات صلة بالإرهاب بما فيها الارتباط بتنظيم القاعدة، اعتُقل في محافظة تعز يوم الأحد 15 آذار/مارس 2009 .

ويشمل التنبيه الأمني الدولي، أو ما يسمى بالنشرة البرتقالية، الذي أرسله الأنتربول إلى جميع البلدان الأعضاء الـ 187 معلومات مفصلة عن كل من المجرمين الفارين بغية مساعدة موظفي إنفاذ القانون على تبينهم بشكل تام وصحيح عند العثور عليهم وتوقيفهم.

وقد صرح الأمين العام للأنتربول السيد رونالد ك. نوبل: "علينا أن نهنئ كلا من اليمن والمملكة العربية السعودية على جهودهما من أجل إيقاف شخص خطر يشكل تهديدا حقيقيا على السلامة العامة".

وأضاف قائلا: "لقد ضمن مكتب أنتربول الرياض، بطلبه تعميم نشرة برتقالية بشأن الـ 85 رجلاً، تنبيه جميع أجهزة الشرطة في العالم وأتاح لها بالتالي اتخاذ التدابير اللازمة للعثور على أي مجرم هارب من هذه المجموعة موجود في بلدها وتوقيفه، كما حصل في اليمن".

وخلص إلى القول: "تُبين عملية التوقيف هذه مرة أخرى وبوضوح أهمية أدوات الأنتربول وضرورة حرص جميع البلدان الأعضاء على التفكير ليس فقط ضمن الإطار الوطني بل أيضاً إقليمياً ودولياً".

وسيجري تسليم الحربي الآن استنادا إلى اتفاق ثنائي بين السلطات اليمنية والسعودية.

استُحدثت النشرة البرتقالية أصلاً لتحذير الشرطة والهيئات العامة وغيرها من المنظمات الدولية من تهديد الأسلحة المموهة والمتفجرات وغيرها من المواد الخطرة، كما يمكن لأمانة الأنتربول العامة أن تُصدر هذه النشرة للتنبيه إلى أي أعمال أو أحداث قد تشكل خطراً على سلامة المواطنين في جميع أنحاء العالم.

وكانت جمعية الأنتربول العامة الخامسة والسبعين التي عقدت في البرازيل عام 2006 قد اتخذت قراراً يحث البلدان الأعضاء على أن تُخطِر فوراً المجموعة العالمية لإنفاذ القانون، بواسطة الأنتربول، بشأن هروب أي إرهابيين مشبوهين وأن تصدر تنبيها أمنيا لمساعدة العاملين في مجال إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم على تبيُّن الأظناء وتحديد مواقعهم وتوقيفهم.